خمسة واربعين عاما سجن لسفاح المعادي



في قضية سفاح المعادي الشهيرة التي اثارت الراي العام في مصر، حكمت محكمة جنايات القاهرة على المتهم " محمد مصطفى محمود" (21 عاما ) حكما مشددا بـ 45 عاما من الحبس وذلك بواقع 5 سنوات على كل اعتداء قام به، وبلغ العدد 9 اعتداءات تم الابلاغ عنها.

وكان المتهم قد لقب بالسفاح برغم انه لم يقتل احدا اطلاقا حيث ان كل تهمته انه كان يقوم بالاعتداء بواسطة موس او اداة حادة على الفتيات وخصوصا في منطقة المعادي احد ضواحي القاهرة.

وكان المتهم قد اعترف بارتكابه جرائمه واشار الى انه اختار المعادي تحديدا لان هناك المنطقة هادئة والفتيات حلوين على حد قوله.
وقد ارجع خبراء علم النفس حالته الى حالة كبت نفسي كما كان مدمنا على مشاهدة الافلام الاباحية.

ومن المفاجات في القضية الاعلان عن ان المتهم قد مارس الشذوذ الجنسي سلبا وايجابا بالاضافة ان المحكمة اكدت انه لا يعاني من اطراب نفسي او جنون، ولهذا قضت عليه المحكمة باقصة عقوبة.

وقد اشار اقارب المتهم في برامج تلفزيونية انه من اكثر شباب منطقته ادبا واخلاقا بل وخجلا فكان دائم الخجل ولا يقوم بالتعدي على اي فتاة ولا حتى بالكلام، وانه كان متابعا جيدا ومحبا للابتهالات الدينية والاناشيد.

شاهد منى الشاذلي تتحدث عن الحكم






1 تعليق:

إرسال تعليق

Nogoom FM نجوم اف ام



ادخل ايميلك ليصلك جديد الأخبار