حقيقة وتفاصيل الاعتداء المزعوم على حافلة منتخب الجزائر


بعد تقصي الحقيائق وراء الخبر المشار اليه عن اعتداء مصري على حافلة منتخب الجزائر توصلنا لانباء تفيد بان القصة كلها ان شخص واحد فقط قام برشق الحافلة بينما كانت تقل لاعبي الجزائر الى فندق موفبنيك بالمطار، وقام بعدها لاعبوا منتخب الجزائر بتحطيم باقي نوافذ الحافلة لاثارة تعاطف الفيفا وفرض مزيد من الرقابة

والعجيب فى الامر انه ربما من قذف الطوبة هو مشجع جزائرى بسبب وجودهم عن قرب من الاتوبيس الخاص بمنتخبهم بينما تم ابعاد المصريين جميعا عن الاتوبيس
مما يثير التساؤول من له مصلحة في اثارة هذا الاحتقان بين البلدين الشقيقين

ومما ساعد فى تاجيج الاحداث هو تصريحات رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة والذى اكد انه ربما لن يلعب مباراة السبت وانه سوف يطلب من الفيفا نقل المباراة او تاجيلها بعد حدوث اصابات لدى لاعبيه منوها عن ان الجوء غير امن للعب المباراة

شاهد صور وفيديو الاعتداء

في حين اشار برنامج صدى الملاعب الى ان اللاعبون الجزائريون هم من حطموا نوافذ حافلتهم بانفسهم
وهذا فيديو يثبت ذلك

وفي اتصال هاتفي اجراه مدحت شلبي في قناة مودرن سبورت مع سائق الحافلة، اكد السائق ان اللاعبون الجزائريين هم من حطموا نوافذ الحافلة باستخدام اداة توضع بجانب نافذة الاوتوبيس للحالات الطارئة...
وفي نفس الحلقة على مودرن سبورت اتصل احد الاشخاص كان بفندق موفنبيك لدى وصول بعثة المنتخب الجزائري وقال ان اللاعبون دخلوا وكلهم يضعون سماعات الوكمان واستقبلوهم ذويهم بالفندق بالزغاريد ثم قام اللاعبون وعلى راسهم رفيق صطيفي باثارة المشكلات واطلاق الصيحات ورجعوا الى باب الفندق.
ويقول المتصل بالبرنامج انه استطاع تصوير الحافلة من الداخل مشيرا انه لا يوجد حطام الزجاج داخلها مما يشير انها حطمت من الداخل والزجاج خرج الى الشارع، كما اكد امتلاكه فيديو تم تصويره يسجل رورواه وهي يسب سمير زاهر بشتيمة ما لم يفصح عنها ....

كل هذا وان دل على شئ انما يدل على خوف رهيب لدى لاعبي الجزائر بل خوف عجيب ومضحك في نفس الوقت...






9 تعليق:

إرسال تعليق

Nogoom FM نجوم اف ام



ادخل ايميلك ليصلك جديد الأخبار