حادث قطار سمالوط


قام مندوب شرطة يدعى عامر عاشور عبد الظاهر ويعمل بوحدة مباحث مدينة بني مزار باطلاق نار عشوائي على ركاب قطار اثناء توقفه بمحطة سمالوط بمحافظة المنيا، مما ادى الى مقتل شخص واصابة 5 اخرون بينهم 2 في حالة حرجة.
وكان المتهم قد صعد الى القطار فجأة اثناء توقفه بالمحطة وبدا مباشرة في اطلاق نار عشوائي دون ان يرى وجوه الضحايا حيث صعد من باب كان الضحايا يعطون ظهورهم له، على حد وصف احد الشهود العيان، في حين استغل البعض ان القتيل مسيحي ليؤججوا نار الفتنة التي تم اشعالاها مؤخرا بعد احداث الاسكندرية.
هذا وقد القت اجهزة الامن المصرية القبض على الجاني بعد نصف ساعة من تنفيذ جريمته وقد وصفته بعض المصادر بانه مختل عقليا، كما اشار البعض ان الحادث قد يكون حادث ثأر

وعلى حد وصف الشاهد "حسام عبد العال" الذي كان متواجدا في عربة القطار قال ان المتهم استخدم مسدس وليس سلاح الي وشرع في اطلاق النار دون ان يردد كلمة واحدة عكس ما اشيع انه ردد "الله اكبر" الامر الذي يؤكد ان نية اشعال الفتنة مبيتة في مصر، وقد حاول احد الاشخاص ان يمسكه ولكنه افلت الجاكت الخاص به وهرب ولكن اجهزة الامن توصلت له في النهاية عن طريق موبايل المتهم الشخصي الذي تواجد في الجاكت وحضر شقيق المتهم وقال في التحقيقات ان اخيه يعاني من خلل نفسي






6 تعليق:

إرسال تعليق

Nogoom FM نجوم اف ام



ادخل ايميلك ليصلك جديد الأخبار