الدكتور علي جمعة " قبل الذهاب للمنزل اتصل بزوجتك لتخبرها بقدومك لعل معها رجلا فأعطه الفرصة ليمشي "


نشر عدد من النشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه صوت الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق يتحدث فيه عن ضوابط بين الزوج والزوجة، وتحدث عن حديث للنبي عليه الصلاة والسلام يقول فيه " أمهل حتى تستحد المغيبة وتمتشط الشعثة ".

نشير في البداية إلى أن المقصود من الحديث وهو حديث صحيح في البخاري وتفسيره أنه يفضل إخبار الزوجة قبل القدوم للبيت حتى إذا كانت مثلا شعرها " منكوش " أو رائحتها ليست بالطيبة وما إلى ذلك فتستطع أن تهذب نفسها وتغير من ثيابها وتجمل نفسها وهذا المقصود من الحديث.



الدكتور علي جمعة فسر الحديث بمنطلق آخر جعل مواقع التواصل الاجتماعي تستشيط غضبا من حديثه حيث قال " أنه يجب على الزوج أن يتصل بزوجته قبل الذهاب إلى المنزل ليخبرها بقدومه فمن الممكن أن يكون معها رجل فليدع الفرصه له للخروج ".

أضاف جمعة " يجب على الرجل التفويت لزوجته فإن هذا التفويت من الدين مشيرا إلى أن الزوج الذي علم بزنا زوجته يجب عليه أن يطلقها، وأضاف وإن لم تعرف فلا تبحث عن ذلك الشك أو تفتش عنه موضحا أن الإيتيكيت الإسلامي هو من يقول ذلك "، وقد وصف الأمر بأن هذه هي حلاوة وجمال الدين ثم قال عن بعض الناس " إلا أن بعض الناس تريد الحق ولا تريد الجمال فيبحثون في شكوكهم ليجدوا المقلب وحينها سيطلقها أيضا ".

وإليكم الفيديو الذي آثار موجة من الغضب العارم على صفحات التواصل الإجتماعي وقد أوضحنا في البداية تفسير الحديث المذكور وما المقصود حقا منه.







0 تعليق:

إرسال تعليق

Nogoom FM نجوم اف ام



ادخل ايميلك ليصلك جديد الأخبار