استشهاد (مقتل) اسامة بن لادن في غارة من المارينز



في مفاجأة كبرى تم اليوم اغتيال مؤسس وقائد تنظيم القاعدة اسامة بن لادن في عملية من قوات المارينز الخاصة، الامر الذي ظل عصيا على الولايات المتحدة مدة عشر سنوات بعد الاعلان عن انه مطلوب حيا او ميتا ورصد 25 مليون دولار مكافأة لمن يدل على مكانه.
اسامة بن لادن ولد بالسعودية لعائلة ثرية كان نصيبة في ميراث والده 300 مليون دولار ولكنه ادار ظهره للحياة الرغدة واقتنع بفكر الجهاد الاسلامي، وكانت بداياته بعد الغزو السوفيتي لافغانستان الامر الذي اعتبره غزوا لبلاد الاسلام واتجه الى هناك لدرء هذا الغزو.
وتثير حياة بن لادن عدة علامات استفهام اولها لماذا اتجه الى افغانستان في الوقت التي كانت فيه فلسطين محتلة منذ سنين؟ ولماذا افتى 
بجواز قتل المدنيين الامريكين في حين ان الفقهاء المسلمين يحرمون ذلك؟...وتعددت التساؤلات والشكوك التي دفعت للكثيرين ومنهم بعض الامريكين بالظن ان بن لادن ما كان الا اداة امريكية من صنع السي اي ايه !! خاصة بعد اعلان الولايات المتحدة عزمها دفن جثته في البحر تعللا بانه لا توجد دولة تقبل دفن جثته في اراضيها!
وقال مسؤولون اميركيون ان خمسة اشخاص بينهم اسامة بن لادن قتلوا الاحد في عملية كومندوس استهدفت مقر اقامة زعيم القاعدة على بعد 50 كلم شمالي العاصمة الباكستانية اسلام اباد.
ونفذ العملية التي رفض المسؤولون توضيح هل قام بها اعضاء في وكالة الاستخبارات المركزية او عسكريون “فريق صغير” صباح الاحد. وقتل في العملية التي استمرت 40 دقيقة بن لادن ورجلان آخران وامراة كان رجل يختبىء خلفها بحسب المصدر ذاته. واصيبت امراتان بجروح في العملية. ويؤوي المجمع الذي هوجم العديد من النساء والاطفال الاخرين.

واوضح المسؤولون ان بن لادن قتل برصاص عناصر الكومندوس الذين لم يصب منهم احد. وقال احد هؤلاء المسؤولين “كانت عملية بالغة الخطورة”. وفقدت مروحية خلال العملية بسبب “عطل فني” ما اجبر اعضاء الكومندوس على استخدام مروحية اخرى استخدمت في العملية






8 تعليق:

إرسال تعليق

Nogoom FM نجوم اف ام



ادخل ايميلك ليصلك جديد الأخبار